"أبل" تحقق أداء أفضل من المتوقع بفضل مبيعات "آيفون"‎

حققت شركة ”أبل“ العملاقة في مجال المعلوماتية والإنترنت، أداء أفضل من المتوقع على صعيد الأرباح في البورصة والإيرادات، خلال الربع الممتد من نيسان/أبريل إلى حزيران/يونيو، مدعومة بالارتفاع الكبير في مبيعات هواتف ”آيفون“ بنسبة 50%.



وسجلت الشركة التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا الأمريكية مقرًا لها، أرباحا صافية للسهم الواحد بلغت 1.30 دولار، مقارنة بمستوى متوقع كان محددا بـ1.01 دولار من جانب المحللين الذين استطلعت آراءهم شركة ”فاكتسيت“.

كما بلغت عائداتها 81.4 مليار دولار، مقارنة بـ73.3 مليار دولار، بحسب توقعات الأسواق.

وكان لـ“آيفون“ دور كبير في نتائج الربع الثالث في السنة المالية لـ“آبل“ (وهو الربع الثاني من السنة بحسب روزنامة 2021)، إذ سجلت مبيعات هذه الهواتف زيادة بنسبة 49.7% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

وعلى صعيد التوزع الجغرافي، سجلت كل المناطق الرئيسة التي تعمل فيها المجموعة، تحسنا في النتائج المالية، وقد تصدرت القائمة الصين (زيادة بنسبة 58%) والتي عادت إلى الانتعاش الاقتصادي باكرا بعد أزمة كورونا الصحية مقارنة بسائر أنحاء العالم.

وعلق دان آيفز من شركة ”ويدبوش“، في مذكرة أعقبت نشر هذه النتائج، قائلا: إنه ”أداء يستحق ميدالية ذهبية، خصوصا مع الأخذ في الاعتبار النقص في أشباه الموصلات، الذي أثر على كل الصناعات التكنولوجية منذ شهور“.

مع ذلك، قال المحلل في شركة ”إي ماركتر“، يورام وورمسر: إن ”هذا النقص في الرقائق الدقيقة، يبدو أنه حرم منتجات ”آي باد وماك من النمو قليلا“، رغم أن هذين الخطين من منتجات ”آبل“ حققا نموا ثنائي الأرقام.

وأكد رئيس ”آبل“، تيم كوك، خلال مؤتمر هاتفي للإعلان عن هذه النتائج، أن الشركة العملاقة بات لديها 700 مليون مشترك بواحدة على الأقل من خدماتها المدفوعة، والتي تشمل متجر تطبيقات ”آبل ستور“، أو خدمة الموسيقى ”آبل ميوزك“، أو تخزين الصور باستخدام الحوسبة السحابية.

وحققت خدمات ”آبل“ ازديادا صافيا بأعداد المشتركين، بلغ 150 مليونا خلال عام.

~/Scripts/comments.js">