عاجل.. ارتفاع عدد لاجئي إثيوبيا في السودان

عبر 3 آلاف إثيوبي الحدود مع السودان، مساء الإثنين، في أكبر موجة لاجئين تجتاز الحدود بين البلدين، منذ اندلاع القتال في إقليم تيغراي في نوفمبر الماضي، بين جبهة تحرير الإقليم والقوات الاتحادية التابعة لحكومة آبي أحمد.



واستقر اللاجئون الإثيوبيون في منطقة القضارف السودانية المحاذية للحدود.

ومع هذا الرقم، يصبح إجمالي عدد اللاجئين الإثيوبيين في السودان نحو 90 ألفا، معظمهم من النساء والأطفال.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية "كونا" عن مصدر لم تسميه القول إن هذه الموجة الجديدة ربما تشير إلى تفاقم الأوضاع الأمنية والإنسانية غربي أثيوبيا جراء تصاعد النزاعات المسلحة فيها.

وأضاف المصدر أن السلطات السودانية استقبلت اللاجئين الذين ينتمون لقبائل الكومنت من إقليم أمهرة الإثيوبي، حيث وفرت لهم المأوى المؤقت.

واستقبال لاجئين من منطقة أمهرة المجاورة لإقليم تيغراي يشير إلى اتساع رقعة القتال في إثيوبيا، لكن يصعب التأكد من معرفة ما يجري في إثيوبيا على وجه الدقة بسبب التعتيم الذي تفرضه الحكومة المركزية.

وذكرت تقارير إعلامية في الأيام الأخيرة أن الاشتباكات امتدت إلى إقليمي أمهرة وعفار شمالي إثيوبيا.

~/Scripts/comments.js">