السودان تتعرض للفيضانات.. والفاصل المدارى يصل جنوب مصر

أكد خبراء الأرصاد الجوية أن هناك تقدم ملحوظ للفاصل المدارى شمالا، فى هذا الوقت من كل عام مما يتسبب فى إمطار غزيرة موسمية رعدية وسيول تؤدى إلى فيضانات فى الأماكن المكشوفة بالسودان.



وبدأت الجهات المختصة فى السودان إصدار إنذارات جوية بشأن ما سوف تتعرض له خلال الأيام القليلة المقبلة، من أمطار غزيرة ورعدية تؤدى إلى فيضانات فى الأماكن المكشوفة.

كما يتقدم الفاصل المدارى شمالا ليصل إلى جنوب مصر حيث تكون عرضة بشكل أكبر لسقوط الأمطار خلال الأيام المقبلة.

والفاصل المدارى هو خط وهمى متعرج ينشأ بالقرب من خط الاستواء ويكون موازى له ويتقدم شمال خط الاستواء فى فترة الصيف بسبب رحلة الشمس والمعروف أن هذا الخط بسبب حرارة الشمس حيث يدفع قوى تسمى كوريوليس الهواء فى نصف الكرة الأرضية الجنوبى، إلى الشمال ويصبح (منطقة الحد الأقصى لرطوبة وبخار الماء التى أحدثتها الطاقة الشمسية سواء كانت جنوب أو شمال خط الاستواء).

وتكون هذه المنطقة ذات ضغط منخفض بسبب حرارة الشمس لتصبح البيئة الأكثر ملائمة لحدوث العواصف الرعدية ذات البنية القوية حيث أن الهواء الحار المشبع ببخار الماء والرطوبة أثناء مروره على السطح ينخفض الضغط ويقل وزنه مكونا تيارات رطبة صاعدة إلى الاعلى وبفعل الفروقات الحرارية فإن تدفق الهواء الحار المستمر يبرد كلما صعد إلى الأعلى لتحدث عملية التكثيف مكونا (السحب الركامية العالية) التى يرتفع سندانها إلى عشرات الكيلومترات للأعلى وتصاحبها أمطار غزيرة تؤدى إلى حدوث فيضانات أو سيول فى المناطق الملاءمة لذلك.

~/Scripts/comments.js">