عاجل.. الخرطوم تقر صهر مئات العربات المصادرة

وجه والي ولاية الخرطوم ، أيمن خالد ، بضرورة استمرار الحملات لجمع العربات والمواتر غير المقننة ، واستدامة العمل في هذا الجانب.



وانعقد اجتماع  لجنة تنسيق شؤون أمن ولاية الخرطوم ، يوم الخميس ، بمشاركة مقرر اللجنة العليا لجمع السلاح والعربات غير المقننة ، وبحضور رئيس اللجنة الفنية.

وشدد الاجتماع ، على استمرار الحملات المكثفة لمكافحة “ظاهرة” العربات والمواتر غيرالمقننة. بجانب محاربة الظواهر السالبة ، من خلال العمل المشترك لحجز العربات والمواتر غير المقننة بولاية الخرطوم.

وأكد الاجتماع ، برئاسة الوالي ، على تسليم كل العربات المصادرة بواسطة ممثل اللجنة العليا إلى هيئة الجمارك توطئة لصهرها.

وكشف الاجتماع ، بحسب وكالة سونا ، عن اكتمال إجراءات 530 مركبة تمت مصادرتها توطئة لصهرها في الفترة القريبة المقبلة.

ومع اندلاع نزاعات عسكرية في ليبيا، عام 2011 ، ودول مجاورة أخرى مثل أفريقيا الوسطى ، عرف السودان دخولاً لعربات لا تخضع للإجراءات المعروفة.

وعرف هذا النوع ، من السيارات غير المقننة انتشاراً واسعاً ، في سنوات النظام البائد الأخيرة.

وتنتشر غالبية السيارات غير المقننة في ولايات دارفور الخمس ، ومثلت سوقاً كبيراً في السنوات الأربع الأخيرة.

ودرج النظام البائد ، على إعلان مواعيد نهائية لتقنين تلك السيارات ، لكنه سرعان ما يعود ويسمح بتمديد جديد.

ويعتقد خبراء في الأمن والاقتصاد ، أن هذه المركبات غير المقننة ، فضلاً عن لعبها دوراً محورياً في تمدد الجريمة ، فإنها تؤثر سلبياً على الاقتصاد.

وقبل عدة أسابيع ، أوصدت الحكومة الانتقالية ، الباب أمام أي تقنين مستقبلي لهذه السيارات والمركبات الأخرى ، في وقت يحاول فيه بعض المالكين لها التمكن في التوصل إلى تسوية.

~/Scripts/comments.js">