حلا شيحة تكشف حقيقة صورتها على السرير من دون حجاب

خرجت الفنانة المصرية حلا شيحة عن صمتها إزاء الهجوم الحاد، الذي تعرضت له، عقب تداول صورة لها بدون حجاب عبر حساب ”فيسبوك“ يحمل اسمها وهويتها، مؤكدة أن الحساب ”مفبرك“ ولا يمت لها بصلة وأن الصور المنشورة قديمة.



وقالت حلا شيحة في منشور عبر صفحتها الرسمية على ”إنستغرام“: ”بمناسبة الإشاعات اللي كل شوية بتنزل عني وربط صور قديمة بعناوين صحفية مغرضة من صحفيين غير مهنيين لا يحترمون مهنتهم ومسؤوليتهم العظيمة“.

وأضافت حلا: ”حابة أوضح إني معنديش أي حساب رسمي على مواقع التواصل إلا حسابي ده على الانستغرام، وبشكر فيسبوك على تعاونهم في إغلاق الحسابات المفبركة باسمي“.

وأعربت عن أملها ”من رؤساء التحرير المحترمين أن يختاروا الصحافيين المهنيين الحقيقيين حتى تكون صحفهم في ركب التطور والارتقاء ببلدنا العزيزة مِصر ونرتقي بأفكارنا وأخلاقنا بدلاً من الانشغال بالتفاهات ونشر الإشاعات“، مطالبة بتحري الدقة فيما يتم نشره.

وكانت حلا شيحة قد تعرضت لهجوم عنيف بعد انتشار صورة لها بدون حجاب وهي تجلس على السرير، الأمر الذي أثار استياء جمهورها خاصة بعدما أعلنت اعتزالها للفن وارتدائها الحجاب مرة أخرى.

وسبق وأثارت حلا شيحة، حالة من الجدل بين رواد التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحاتها، التي أعلنت فيها تبرؤها من مشاهدها التي صنفتها بأنها ”جريئة“ في فيلم ”مش أنا“، الذي يعرض حاليًا في دور العرض السينمائي، ويقوم ببطولته الفنان المصري تامر حسني.

ودوَّنت حلا شيحة، منشورًا مطولًا عبر حسابها على موقع ”إنستغرام“، وجهت فيه انتقادات إلى الفنان تامر حسني، بسبب طرحه فيديو كليب يتضمن مشاهد وهو يحتضنها، الأمر الذي أثار اندهاشها منه، حيث اتهمته بأنه خالف وعده لها بعدم عرض وإذاعة مثل هذه المشاهد.

وأكدت حلا شيحة أنها بكت وهي تشاهد الفيديو الكليب، معتبرة أن المشاهد الرومانسية في الفيلم التي صورتها كانت ”زلة“، وكانت تصورها تحت تأثير ظروف معينة كانت تعاني منها وقتها.

وأعلنت ”شيحة“ توبتها من تلك المشاهد مستقبلًا، مطالبة تامر حسني، بالتوبة أيضًا، حيث ذكرته بتصريحات سابقة قال فيها: ”عايز أموت وأنا مش مطرب“، مشددة على أن داخله صراعًا بين الاستمرار والاعتزال، ومن المهم أن يُصلح خطأه ولا يستمر فيه.

~/Scripts/comments.js">