مصر.. غرق قاطرة محملة بالطين الأسواني في النيل

أعلنت مصر عن غرق قاطرة محملة بالطين الأسواني بكامل حمولتها في نهر النيل اليوم الجمعة، وفق ما كشفه المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري المصرية عبر صفحة الوزارة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“.



وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري: ”أثناء مرور الوحدة النهرية (ناصر 62) التي تقطر القاطرة و(ناصر 261) المحملة بالطين الأسواني، والتابعة لشركة النيل للنقل النهري، أمام الأهوسة الملاحية في قناطر نجع حمادي الجديدة، حدث ثقب داخل القاطرة، أدى إلى غرقها بالحمولة على بعد 300 متر من مدخل الأهوسة“.

وأضاف المتحدث الرسمي:“ ”وعلى الفور وبتوجيهات محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري المصري، انتقل إلى موقع الحادث المهندس عصام جاد الكريم مدير الإدارة العامة لقناطر نجع حمادي الجديدة والمهندس أشرف عبد الغني وكيل الإدارة للأعمال الكهروميكانيكية والأمن الإداري ورئيس الهويس لتدارك الموقف بالتنسيق التام مع شرطة المسطحات المائية“.

وتابع: ”على الرغم من المحاولات الكبيرة التي بذلتها الإدارة وشرطة المسطحات لتثبيت القاطرة بعيدا عن المسار الملاحي حتى لا تعيق حركة الملاحة النهرية، من خلال ربط القاطرة في شمعات الانتظار، إلا أن كميات المياه الكبيرة التي دخلت إلى القاطرة أدت لغرقها بكامل الحمولة“.

وأكدت الوزارة على لسان متحدثها الرسمي، ”عودة حركة الملاحة إلى وضعها الطبيعي، كما أنه جار مرور الوحدات الملاحية من الأهوسة بالمعدلات المعتادة“.

ووزارة الموارد المائية والري المصرية هي الوزارة المسؤولة عن موارد المياه العذبة في مصر خاصة نهر النيل.

وتتمثل أهداف الوزارة في وضع السياسات المائية اللازمة لضمان تغطية كافة متطلبات الزراعة والصناعة والشرب والملاحة والطاقة والإحتياجات الاستهلاكية الأخرى من المياه في مصر، وكذلك الحفاظ على كافة الموارد المائية المتاحة وترشيد استخدامها، وتعظيم العائد منها ورفع كفاءتها، وذلك من خلال استخدام التقنيات الحديثة في إدارة مياه النيل والخزان الجوفي ومياه الأمطار ومياه الصرف الصالحة، وفق معايير وضوابط محددة.

ووزارة الري مسؤولة عن ضبط وإحكام توزيع مياه الري وإقامة وتشغيل وصيانة الخزانات والقناطر الكبرى والأعمال الصناعية على النيل وفرعيه والرياحات والترع وشبكات الري والصرف، إلى غير ذلك من المهام.

~/Scripts/comments.js">