عاجل.. إقالة والي "القضارف" الإخواني من منصبه

أعفى رئيس وزراء السودان، عبدالله حمدوك، والي القضارف، سليمان علي، من منصبه.



وقال مجلس الوزراء، في بيان: "عملا بأحكام الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية لعام ٢٠١٩ تم إعفاء الوالي وتكليف أمين عام حكومة الولاية بتصريف مهام الوالي لحين تعيين وال جديد".

ووجه القرار وزارتي شؤون مجلس الوزراء والحكم الاتحادي وحكومة ولاية القضارف والجهات المعنية الأخرى باتخاذ إجراءات تنفيذ القرار.

من جانبه، أكد عضو المكتب التنفيذي للتجمع الاتحادي بالقضارف، حسن سعد، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، صدور قرار من التجمع الاتحادي، بأن يقدم الوالي استقالته استجابة لقرار المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير بسحب الثقة منه.

وأضاف أن القرار أمهل الوالي مدة ٤٨ ساعة لتقديم الاستقالة وفي حال عدم تقديمها تتم الإقالة من رئيس الوزراء.

والتجمع الاتحادي أحد مكونات قوى الحرية والتغيير التي تضم نداء السودان، قوى الإجماع الوطني، القوى المدنية، تجمع المهنيين السودانيين.

والأسبوع الماضي، تداول ناشطون في السودان مقطع فيديو يعود إلى عام 2009 أظهر والي القضارف الحالي سليمان علي، وهو في حفل يتبع لحزب المؤتمر الوطني، مقدما لبرنامج سياسي داعم للرئيس المعزول عمر البشير وجماعته الإرهابية، الشيء الذي خلف موجة غضب عارمة في البلاد.

وعلى الفور، قرر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير قطاع ولاية القضارف، سحب الثقة عن الوالي سليمان، وأوصى إلى رئيس الوزراء بإقالته.

والأحد الماضي، قال رئيس الوزراء السوداني، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، إن حكومته ستتخذ قراراً حاسماً بشأن والي القضارف المتهم بالانتماء لجماعة الإخوان الإرهابية خلال 24 ساعة، وتخييره بين أن يتقدم باستقالته أو إقالته.

~/Scripts/comments.js">