تحذير عاجل بشأن الجمبري المجمد

أعلنت إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة استدعاء مزيد من كميات سمك الجمبري المجمد في البلاد ، بسبب مخاطر تلوثها ببكتيريا بالسالمونيلا.



وقال مسؤولون في إدارة الغذاء والدواء الأميركية إن الكميات المعنية جرى إعدادها بين نوفمبر 2020 ومايو 2021.

وتؤثر هذه العملية على عدة سلاسل متاجر بيع بالتجزئة في الولايات المتحدة مثل "تارغيت" و"هول فود" و"ميجير".

وتتضمن الكميات المستدعاة من سمك الجمبري شحنات مطبوخة وأخرى مقشرة.

وبحسب التنبيه الذي أصدرته السلطة الأميركية: " إن التوسع في عملية الاستدعاء يشمل كميات كبيرة من المنتجات التي لم ترتبط بأي مرض، لكن القرار أتخذ بين إدارة الغذاء والدواء ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها".

 وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية قد أصدرت أول عملية سحب أسماك الجمبري أو الروبيان كما يسيمه البعض في يونيو الماضي، بعد أن أصيب 6 أشخاص بعارض صحي مرتبطة بالسالمونيلا.

وتبين أن أسماك الجمبري المجمدة على صلة بما حدث لهؤلاء، واكتشفت السلطات أن تاريخها يعود إلى ديسمبر 2020.

ومع تكرار تلك الإصابات في ولاية أخرى مثل نيفادا وميتشيغان، قررت السلطات التحرك وتوسيع عملية سحب مزيد من كميات سمك الجمبري.

وعدوى السالمونيلا هو مرض بكتيري منتشر يصيب السبيل المعوي. عادةً ما تعيش بكتيريا السالمونيلا في الأمعاء الحيوانية والبشري.

وفي بعض الحالات، يمكن أن يتسبب الإسهال المرتبط بعدوى السالمونيا في جفاف شديد، الأمر الذي يتطلب الحصول على الرعاية الطبية الفورية. قد تتم الإصابة بمضاعفات مهددة للحياة أيضًا في حالة انتشار العدوى خارج الأمعاء، بحسب موقع عيادة "مايو كلينك". 

~/Scripts/comments.js">