‎الإمارات تأسف لقطع العلاقات بين المغرب والجزائر

قال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، اليوم الأربعاء، إن دولة الإمارات العربية المتحدة ”تأسف للتطورات الحاصلة بين الجزائر والمغرب، وقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين“، بحسب وكالة أنباء الإمارات ”وام“.



وأكد ”حرص دولة الإمارات الدائم على متانة وقوة العلاقات العربية الإيجابية ووحدتها وتطويرها بما يخدم مصالح الشعوب الشقيقة، ويعزز ازدهارها ونهضتها“.

وأوضح الشيخ عبد الله بن زايد، أن ”دولة الإمارات لطالما سعت إلى تعزيز وتمتين العلاقات العربية، ومن هذا المنطلق فإنها تأسف للتطورات الحاصلة بين الجزائر والمغرب، وقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين“.

وأضاف أن ”الإمارات ترتبط بعلاقات أخوية متينة مع كلا البلدين، وتسعى إلى تنميتها بما ينسجم مع توجه الدولة الداعم لكل الجهود المشتركة التي تخدم القضايا العربية“.

وأكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي كذلك ”حرص دولة الإمارات على توثيق وتطوير علاقاتها الثنائية مع البلدين الشقيقين“، مثمنًا ”التعاون الدائم الذي يحكم العلاقات الإماراتية مع كل من المغرب والجزائر“.

وكان وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، أعلن، الثلاثاء، أن بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، بعد أيام من إعلان الجزائر إعادة النظر في علاقتها بالمملكة.

وقال لعمامرة، في مؤتمر صحفي، إن ”قطع العلاقات مع المغرب جاء على خلفية أفعاله العدائية المتواصلة ضد الجزائر“، موضحًا أن ”قطع العلاقات الدبلوماسية سيكون بدءًا، من اليوم الثلاثاء (أمس)، لكن القنصليات في البلدين ستظل مفتوحة“.

وأكد لعمامرة أن بلاده ”ترفض أن تخضع لسلوكيات وأفعال مرفوضة تدينها بقوة في قضية علاقتها بالمملكة المغربية، كما أنها ترفض التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة المغربية مهما كانت الظروف“.

وبدورها، أبدت الرباط ”أسفها“ إزاء القرار الجزائري، الذي اعتبرته ”غير مبرر“، وجاء بعد أسابيع من دعوة العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى تحسين العلاقات مع الجارة الجزائر.

وقال بيان الخارجية المغربية إن ”الرباط ترفض بشكل قاطع المبررات الزائفة بل العبثية التي انبنى عليها“، معتبرًا أن ”هذا القرار كان متوقعًا بالنظر إلى منطق التصعيد الذي تم رصده خلال الأسابيع الأخيرة“.

واتُّخذ القرار خلال اجتماع استثنائي للمجلس الأعلى للأمن برئاسة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خُصص لتقييم الوضع العام للبلاد عقب الحرائق الضخمة التي أودت بحياة 90 شخصًا على الأقل، شمال البلاد.

~/Scripts/comments.js">