بالأرقام.. تصاعد حد الفقر في تركيا

سجل حد الجوع في تركيا ارتفاعا وفقا لأحدث البيانات المسحية، وبحسب نتائج مسح مؤسسة “Türk-İş” حول الجوع والفقر في أغسطس 2021، كان حد الجوع لأسرة مكونة من أربعة أفراد في أغسطس 2927 ليرة.



 

وإلى جانب الإنفاق على الغذاء، فإن المبلغ الإجمالي للنفقات الشهرية الإلزامية الأخرى على الملابس والسكن (الإيجار والكهرباء والمياه والوقود) والنقل والتعليم والصحة والاحتياجات المماثلة (خط الفقر) هو 9 آلاف و 533 و28 سنتًا في أغسطس. وسجلت تكاليف المعيشة للموظف العازب 3 آلاف 572 ليرة شهريا.

 

وتبين في البحث أن الحد الأدنى الصافي للأجور الشهري البالغ 2 ألفي 825 ليرة و 90 سنتا لا يزال أقل من حد الجوع بالإضافة إلى ذلك، تم احتساب الفرق بين الحد الأدنى للأجور وتكلفة المعيشة للفرد، وهو 3573 ليرة، على أنه 747 ليرة اعتبارًا من هذا الشهر.

   

ووفقًا للبحث، ارتفع الإنفاق على الطعام (نفقات المطبخ) لأسرة مكونة من أربعة أفراد فقط بمقدار 23 ليرة مقارنة بالشهر الماضي، بمقدار 337 ليرة مقارنة ببداية العام وبنسبة 543 ليرة مقارنة بالعام الماضي. ارتفع المبلغ الإجمالي للمصروفات (ميزانية الأسرة) إلى 76 ليرة في الشهر و 1097 ليرة لمدة ثمانية أشهر و 1769 ليرة في السنة.

   

وأوضح مسح Türk-İş، أن الزيادات في أسعار السلع والخدمات للنفقات الأساسية، وخاصة المواد الغذائية، تؤثر بشكل مباشر على سبل عيش الفئات ذات الدخل المنخفض وذات الدخل الثابت. كما أن تطورات التضخم هي السبب الرئيسي لزيادة الدخل من الأجور / المرتبات.

   

وأكد البيان أنه يجب أن تكون أولوية السياسات الاقتصادية والاجتماعية المطبقة هي توفير “ظروف معيشية لائقة”، وبالتالي القضاء على الظلم ونشر الرفاهية إلى شرائح أوسع.

~/Scripts/comments.js">